ننتظر تسجيلك هـنـا


 

{ ( إعْلَاَنَاتُ مُنْتَدياَت حَسَْاس اليوُميَة ) ~
     
     
 


فَعَالِيَاتْ حَسَْاس اليوُميَة
                    



الإهداءات



إضافة رد
قديم 01-28-2018, 07:27 AM   #11


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ذكر اديب منطقة جازان محمد بن احمد العقيلي في كتاب المخلاف السليماني
أصيبت منطقة المخلاف السليماني ( وهي جيزان وما جاورها ) بجدب وقحط شديد عام 973هـ/1565م ،

وسميت تلك السنة بأم العظام لأن الناس أكلوا العظام من شدة الجوع .

فخرج الناس للاستسقاء وأمهم رجل مسن

وهو القاضي ( ابن عمر الضمدي ) - رحمه الله -

فلما وقف أمام الناس حمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ثم ترجل هذه القصيدة ، فما انتهى منها إلا وقد انهمر المطر
وما استطاع الحراك من مكانه إلا محمولا على أكتاف الرجال من شدة المطر
ومما قاله في قصيدته:

إن مسَّنا الضُرُّ، أو ضاقت بنا الحِيَلُ
فلنْ يخَيبَ لنا في ربِّنا أملُ

وإن أناخت بنا البلوى فإن لنا
ربًّا يُحَوِّلُها عنّا فتنتقلُ

اللهُ في كلِّ خَطبٍ حسبنا وكفى
إليه نرفعُ شكوانا ونبتهلُ

من ذا نلوذُ به في كشف كربتنا
ومن عليه سوى الرحمن نتكلُ

وكيفَ يُرجى سوى الرحمن من أحدٍ
وفي حياضِ نداهُ النهلُ والعَللُ

لا يُرتجى الخيرُ إلا من لديه، ولا
لغيره يُتَوقّى الحادثُ الجللُ

خزائنُ اللهِ تُغني كلَّ مفتقرٍ
وفي يدِ الله للسُّؤَّال ما سألوا

وسائلُ اللهِ ما زالت مسائلُهُ
مقبولةٌ ما لها رَدٌّ ولا مَللُ

فافزع إلى الله واقرع بابَ رحمتهِ
فهو الرجاءُ لمن أعيت بهِ السُبلُ

وأحْسِنِ الظنَّ في مولاكَ وارضَ بما
أولاكَ يخل عنك البؤسُ والوجلُ

وإن أصابكَ عُسْرٌ فانتظرْ فرجًا
فالعسرُ باليسرِ مقرونٌ ومتصل ُ

وانظر إلى قولهِ:ادعوني أستجبْ لكُمُ
فذاكَ قولٌ صحيحٌ مالهُ بدل ُ

يامالكَ الملكِ فادفعْ ما ألمَّ بنا
فما لنا بِتَولِّي دفعهِ قِبَلُ

فربَّ طفلٍ وشيخٍ عاجزٍ هرمٍ
أمست مدامعُهُ في الخدِّ تنهملُ

وباتَ يرعى نجومَ الليل من قلقٍ
وقلبُه فيه نارُ الجوعِ تشتعلُ

أمسى يعجُّ منَ البلوى إليكَ، ومنْ
أحوالِهِ عندكَ التفصيلَ والجُملُ

فأنتَ أكرمُ مَنْ يُدعى، وأرحمُ مَنْ
يُرجى، وأمرُك فيما شئت ممتثَلُ

فلا ملاذَ ولا ملجا سواكَ ولا
إلا إليكَ لحيٍّ عنكَ مرْتحَلُ

فاشملْ عبادَكَ بالخيراتِ إنهمُ
على الضرورةِ والشكوى قدِ اشتملوا

واسقِ البلادَ بغيثٍ مسبلٍ غَدَقٍ
مباركٍ مُرجَحِن مزنُهُ هَطِلُ

سَحٍّ عميمٍ ملث القطر ملتعقٍ
لرعدهِ في هوامي سُحبِهِ زَجَلُ

تُكسى به الأرضُ ألوانًا مُنمنمةً
بها تعود بها أحوالُها الأُوَلُ

ويصبحُ الروضُ مُخْضَرًا ومبتسمًا
من النباتِ عليه الوَشْيُ والحُللُ

وتخصبُ الأرضُ في شامٍ وفي يمنٍ
به وتحيا سهولُ الأرضِ والجبلُ

ياربِّ عطفًا فإن المسلمين معًا
مما يقاسون في أكبادِهم شُعَلُ

وقد شكوا كلَّ ما لاقوهُ من ضررٍٍ
إليكَ يا مالكَ الأملاكِ وابتهلوا

فلا يردكَ عن تحويلِ ما طلبوا
جهلٌ لذاكَ ولا عجزٌ ولا بخلُ

ياربِّ وانصر جنودَ المسلمينَ على
أعدائهم وأعنهم أينما نزلوا

ياربَّ فارحم مسيئاً مذنبا عظُمت
منه المآثِمُ والعصيانُ والزللُ

قد أثقلَ الذنبُ والأوزارُ عاتقَهُ
وعن حميدِ المساعي عاقَهُ الكسلُ

ولا تسوِّدْ له وجهًا إذا غشيتْ
وجوهَ أهلِ المعاصي من لظى ظللُ

أستغفرُ اللهَ من قولي ومن عملي
إني امْرؤٌ ساءَ مني القولُ والعملُ

ولم أقدِّم لنفسي قطُّ صالحةً
يحطُّ عني من وزري بها الثقلُ

يا خجلتي من عتابِ اللهِ يومَ غدٍ
إن قال خالفتَ أمري أيها الرجلُ

علمتَ ما علمَ الناجونَ واتصلوا
به إليَّ ولم تعملْ بما عملوا

يارب فاغفر ذنوبي كلها كرماً
فإنني اليومَ منها خائفٌ وَجِلُ

واغفر لأهلِ ودادي كلَّ ما اكتسبوا
وحطَّ عنهم من الآثامِ ما احتملوا

واعمم بفضلكَ كلَّ المؤمنين وتُبْ
عليهم وتقبَّلْ كلَّ ما فعلوا

وصلِّ ربِّ على المختارِ من مضرٍ
محمدٍ خيرِ مَنْ يحفى وينتعلُ


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 02-13-2018, 06:55 PM   #12


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



عبد الله بن المبارك حينما خرج في غزو
بلاد الروم فالتقى المسلمون بالعدو ، وخرج
عِلجٌ من العدو يطلب المبارزة ويجول بين
الصفين ،فخرج له رجل من المسلمين فقتله
العلج ، وخرج ثاني فقتله ، وخرج الثالث فقتله
،فبرز له رجل آخر ، فصاوله ثم قَتَلَ العلجَ ،
فاجتمع الناس عليه ينظرون من هو ؟فجعل
يغطي وجهه بكمه لئلا يعرفه أحد ، فجاءه رجل
يقال له أبو عمر فرفع كمه عن وجهه، فإذا
هو عبد الله بن المبارك ، فقال عبد الله بن
المبارك : " وأنت يا أباعمر ممن يُشنع علينا"
– ماهذه الشناعة في نظر ابن المبارك
رحمه الله ؟!الشناعة أنه أظهر أن هذا هو
البطل الباسل الذي تمكن من قتل هذا العلج الذي
قتل عدداً من المسلمين – كان يغطي وجهه
بكمه يريد وجه الله تعالى - .


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 02-17-2018, 07:06 AM   #13


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



وداعاً.. حياء البنات!!

د. أميرة علي الزهراني -
مجلة اليمامة

�� في حفلات الزفاف والمناسبات والمطاعم، والاستراحات، وأروقة الجامعات، والأسواق، وفي كل مكان.. تعثر على عشرات المراهقات منهمكات في حالة التقاط صورة «سيلفي» في وضع شبقي غير لائق؛
(زم الشفاه كمن ضبطت متلبسة وهي تهم بمنح قبلة، وجفون ناعسة مغرقة في الإغواء...)

�� في الأسواق تعثر على المراهقة بمكياج عروس، وشعر مسرَّح نصفه سافر، وعباءة مزركشة كالفستان ملقاة بشكل عبثي على الكتفين، وجسم مكشوف من الأمام، محددة تفاصيله بعناية... تمشي المراهقة بمنطق «يا أرض اتهدي ما عليك قدّي» وهي تتلفت للوراء، تطمئن على عدد المراهقين الذين أغرموا بشكلها الفاتن فانساقوا كالقطعان وراءها... ليعاقب بعدها الشاب وحده بتهمة التحرش، وينتفض المثقفون والمتمدنون وأصحاب الحريات بإدانة الشاب المراهق والمطالبة بإيقاع أشرس العقوبات، وهم أعلم الناس بأن وراء كل رذيلة وانتهاك، باب موارب لم يوصده صاحبه بإحكام!!!

�� في المناسبات وحفلات الزواج والتخرج تحضر المراهقة «لابسة من غير هدوم» فستان شفاف وقصير لنصف الفخذ، معلّق بخيط رفيع على الكتفين، تدفع للأمام صدرها النابت حديثاً، والمنتفخ بشدة بفضل حمالة الصدر المحشوة بإسفنجات، وفي الخلف أرداف مستعارة متورمة تبرهن على كفاءة الحشوات...

�� في المطاعم الرائقة والصاخبة، تندلع ضحكات المراهقات بصراخ هستيري مفتعل كي تمنح الآخرين إشعاراً بأن الفرح والانبساط بالجوار...
�� وفي قروبات الواتس والإنستجرام والسناب شات لقطات وصور لشفرات حلاقة عالية الجودة، وملابس داخلية «كيووووت» وكريمات تبييض مناطق خاصة «وآآآآآآو.. يخقق»....
�� تتميلح المراهقة في العلن مع الشباب في مواقع الدردشة، وتكتب خواطر أو تستعير قصائد غاية في الغزل والإباحية دون حساب لأب وأخ أو قريب... وتعلن بصرامة وتبجح وجرأة وسط مجلس العائلة وبحضرة والدها وإخوتها أن أهم شرط في عريس المستقبل هو الرومانسية!!! رغم يقينها بأن ما من أحد في مقدرته اختبار رومانسية عريس الغفلة..

�� تُنصح الأم «الكومبارس» بأن من غير المناسب أخلاقياً ولا دينياً ولا ذوقياً ظهور ابنتها على هذا النحو، وهي البالغة والمكلَّفة شرعاً والفاتنة في الجسم.. فتجيب بكل غباوة وثقة بعبارة معدّة مسبقاً: «يا قِدمكم!!!.. ترى بنات ألحين غير!!!»...

تظن المسكينة أن هذا هو التطور والتمدن .. وهي التي، كل مرة، تدعو الله في سرها أن تمر المناسبة على خير، فلا تحرجها بنتها المراهقة أمام الحاضرات بحديث جريء أو رد سليط أو تعليق يعبّر عن سوء أدب... تتأمل بحسرة طفلتها الوديعة الهادئة كبرت وراهقت فتحولت إلى عملاق كبير متغطرس، لا يمكن ردعه ولا السيطرة عليه، ولا محاسبته، أو عدم الإذعان لحاجاته...

غاب عنها أن المراهقة، وسط موجة الفشخرة الكذَّابة ، أحوج ما تكون إلى العناية والحماية من نفسها قبل الآخرين، وألا شيء يدوَّخ المراهقة ويقلب المعايير والقيم في رأسها، مثل منحها استقلالاً وحرية أكثر من اللازم، أو الثناء المبالغ على جمالها والتغزل بها... نسيت الأم أن الحياء للبنت زينة وجمال وجاذبية ورزانة، كما قال رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : «مَا كَانَ الْحَيَاء فِي شَيْءٍ قَطُّ إِلَّا زَانَهُ، وَمَا كَانَ الْفَخْرُ فِي شَيْءٍ إِلَّا شَانَهُ». وأن التربية مسؤولية عظمى: «إن الله سائل كل راع عما استرعاه، حفظَ أم ضيَّع، حتى يسأل الرجل عن أهل بيته».
----------------
"وداعا..حياء البنات"
د. أميرة علي الزهراني


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-17-2018, 07:21 PM   #14


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



بسم الله افتتحت به وعلى الله توكلت لاقوه الابالله .الله اكبر الله اكبر الله اكبر, لا اله الا الله الحليم الكريم , لا اله الا الله العلى العظيم . تبارك الله رب العالمين ورب السموات السبع ورب العرش العظيم ورب الاراضين وما بينهما
والحمد لله رب العالمين , اللهم ذا الجلال والاكرام صلى وسلم وبارك على امام انبيائك سيد رسلك سيدنا محمد وعلى جميع اخوانه من النبيين والمرسلين وجميع عبادك الصالحين من اهل السموات والارض وعلى من معهم برحمتك يا ارحم الراحمين .


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 08:12 AM   #15


الصورة الرمزية بسمة ملاك
بسمة ملاك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1064
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 03-30-2018 (12:57 PM)
 المشاركات : 99 [ + ]
 التقييم :  121
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مدونه انيقة وحروفها جميلة
ومحتواها راقي هي مدونه الشارد
استمر من متابعينك


 
 توقيع : بسمة ملاك

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-18-2018, 08:41 PM   #16


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



بسمة ملاك
في مركاز الشارد الله ما اروع المساء
وما أجمل الحرف وما أكرم القادم اضن
حاستي ماتخطي بسمة ملاك لاانكرها
ولككني ارحب فيها في مركازي المتواضع
الذي سكبت فيه رشة من عطر حرفها
ربي يحفظك ويرعاك تحياتي


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-26-2018, 06:48 PM   #17


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي




أعظم قصة حب يمكن لنا أن نسردها في
هذه السطور، هي أول قصة حب أوجدها
الله سبحانه على الأرض.

يذكر أن آدم حين دخل الجنة استوحش
وحدته فيها، وشعر أنه محتاج لأنيس، فبينما
هو نائم إذ خلق الله من ضلعه حواء.
فاستيقظ فرآها بجواره، وكان الله سبحانه
وتعالى خلقها ليسكن إليها آدم من
وحشته، وربطهما الله بالحب الطاهر،
فكانا أول زوجين يخلقان، وأول زوجين
يبث الله في دواخلهما غريزة الحب.

وظل الزوجان في كنف الله يعيشان في
جنة الخلد، إلى أن أغواهما الشيطان، فأكلا
من الشجرة المحرمة، فأنزلهما الله تعالى
إلى الأرض. وتحكي الآثار وقصص السابقين أن آدم نزل بالهند وحواء بجده، فظلا يبحثان عن بعضهما حتى التقيا عند جبل عرفات، فغفر الله لهما خطيأتهما، وأسكنهما الأرض ورزقهما الذرية. وكانت هذه أولى قصص الحب في التاريخ.


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-27-2018, 07:33 AM   #18


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



وقع حجر على ذيل ثعلب فقطع ذيله . فرآه ثعلب آخر فسأله لم قطعت ذيلك ؟
قال له إني أشعر وكأني طائر في الهواء يالها من متعة .

فجعله يقطع ذيله !
فلما شعر بألم شديد ولم يجد متعة مثله ، سأله : لما كذبت عليّ ؟
قال : إن أخبرت الثعالب بألمك لن يقطعوا ذيولهم وسيسخرون منا .

فظلوا يخبرون كل من يجدوه بمتعتهم حتى أصبح غالب الثعالب دون ذيل!

ثم إنهم صاروا كلما رأوا ثعلبا بذيل سخروا منه!

( فإذا عم الفساد صار الناس يعيرون الصالحين بصلاحهم ! واتخذهم السفهاء سخرية )

“ليأتين على الناس زمان يُعَيَّر المؤمن بإيمانه كما يعير اليومَ الفاجر بفجوره حتى يقال للرجل إنك مؤمن فقيه”

إن المجتمع الفاســـــــد إذا لم يجد للمصلحيـــــن تهمــــــة .. عيّرهـــــم بأجمــــــل ما فيهـــــم .. ألم يقل قوم لوط : ( أخرجوا آل لوط من قريتكم إنهم أناس يتطهّـــــــــــرون ) ؟ !
وهذا ما يحدث اليوم مع الدعوة للتبرج ونبذ الستر والعفاف
وسيصل الأمر إلى تعيير المرأة المؤمنة بسترها وعفافها
وتعيير الرجل المؤمن الفطن الورع
بورعه وفطنته وإيمانه وخوفه من الله.


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-27-2018, 11:45 PM   #19


الصورة الرمزية أشراقة
أشراقة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1104
 تاريخ التسجيل :  Mar 2018
 أخر زيارة : 07-29-2018 (09:45 AM)
 المشاركات : 44 [ + ]
 التقييم :  318
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Salmon

اوسمتي

افتراضي



الله الله عليك يا عمي
بتقول وربي درر
ربي يعطيك الصحة والعافية
ويبارك فيك
وكالعادة رائع جدا في سردك
أسعد الله مسائك وكل أيامك بالخير
وحياك الله يا أجمل عم


 
 توقيع : أشراقة


نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 03-28-2018, 06:34 AM   #20


الصورة الرمزية الشارد
الشارد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1044
 تاريخ التسجيل :  Jan 2018
 أخر زيارة : 09-25-2018 (05:26 PM)
 المشاركات : 232 [ + ]
 التقييم :  335
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



انها اشراقه
وهاهي قد طلت واشرقة بحرفها
في مركاز عمها الشارد ياسلام
عليك وعلى جميل الحضور وجمال
الحرف يا أشراقه وفقك الله وهذي
شهاده منك لعمك الله يحفظك


 
 توقيع : الشارد

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مركاز, الشارد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشارد مع طبق الخس الشارد ۞ω☆ { القصص و الروآيآت } ۞ω☆ 16 12-06-2018 04:35 PM
الشارد في مساء الشارد ۞ω☆ { عذب الكلآم } ۞ω☆ 15 12-05-2018 07:02 PM
الشارد مسلماً يالربع الشارد آلترحِيبْ بِ الأعضَاء ▪● 19 05-10-2018 08:06 AM
كلمة شكر من الشارد الشارد رُكـنْ آلعَـام ▪● 5 02-18-2018 02:43 AM
الشارد في صباح جميل الشارد رُكـنْ آلعَـام ▪● 14 02-01-2018 11:57 PM




 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009