ننتظر تسجيلك هـنـا


 

{ ( إعْلَاَنَاتُ مُنْتَدياَت حَسَْاس اليوُميَة ) ~
     
     
 


فَعَالِيَاتْ حَسَْاس اليوُميَة
                       



الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 05-21-2018, 02:26 PM
صقر الجزيره متواجد حالياً
Saudi Arabia     Male
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 23
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 فترة الأقامة : 3336 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (06:23 AM)
 الإقامة : بحساس فقط
 المشاركات : 11,945 [ + ]
 التقييم : 4149
 معدل التقييم : صقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond reputeصقر الجزيره has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

افتراضي رمضان في صحبة القران الكريم



شهر رمضان يقترن ذكره بحدث مهم، وهو إنزال القرآن الكريم، كما قال الله تعالى: ﴿
شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ
﴾ سورة البقرة: 185.


فالناس حينما يريدون تعريف رمضان، يهتمون بالجانب الحسي وهو أنه شهر الصيام والامتناع عن الطعام والشراب، ولكن الله لفت إلى شيء آخر لم يلتفت له كثير من الناس، فعرفه بأنه الشهر الذي أنزل فيه القرآن الكريم، بمعنى أنه كان وعاءً زمنياً وظرفاً لنزول هذا الوافد الكريم وهو القرآن، وإن الله أتحف الناس وأعطاهم أشياء كثيرة، ومنحهم أشياء عظيمة، لكن فيما يُعطى الناس، لم يعط الناس أفضل من القرآن الكريم، فالتحفة الكبرى والهدية العظيمة هي القرآن الكريم، ولهذا ميّز الله هذا الشهر بالقرآن من أوجه عديدة، منها أن القرآن لا بد أن يكون حاضراً بقوة في هذا الشهر، فنحن في حياتنا كلها مدعون إلى أن تكون لنا صحبة مع القرآن، لأن الصحبة مع القرآن هي صحبة مع الإسلام.



الأمة الإسلامية صنيعة القرآن الكريم:

فلو سأل سائل متى نشأت الأمة الإسلامية؟
لكان الجواب نشأت الأمة مع هذا الحدث الذي هو قول الله تعالى: ﴿
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ

سورة العلق: 1


أي مع بداية نزول أول آية من القرآن الكريم، انطلقت مسيرة الإسلام، وتشكلت الأمة الإسلامية، فالأمة هذه إنما صنعها القرآن الكريم، ومعنى أن يقول المسلم: أنا مسلم، أي أنا أحيا بالقرآن، ففي حياتنا كلها يريد الله تعالى أن يربطنا بالقرآن الكريم، وأن يفرض علينا أن نقرأ القرآن، ففي الصلوات نحن نقرؤه، ولا تصح الصلاة إلا بالفاتحة.


والأمة قامت انطلاقاً من القرآن الكريم، به كانت وبه فعلت ما فعلت عبر التاريخ، وبه ما تزال باقية، كل ذلك بفضل هذا الكتاب العزيز، بعد فضل الله عز وجل.




درجات الجنة تقدَّر بقراءة القرآن الكريم:

ويوم القيامة حينما يبعث الإنسان، يوقف ويقال له إن الجنة ليست مستوى واحد، وإنما هي مستويات ودرجات، ويقال له اقرأ ورتل وارتق، فالإنسان يصعد في المنزلة في الجنة بقدر ما يقرأ من القرآن، فكأن الآيات التي تقرأ هي المصعد الذي تصعد به، ولكن منزلتك ومكانك يتوقف عند آخر آية تقرأها، ويقال له: رتل كما كنت ترتل في الدنيا. كما جاء في الحديث الشريف: ((يُقَالُ لِصَاحِبِ الْقُرْآنِ: اقْرَأْ وارْقَ ورتِّل كما كنت ترتل في الدنيا، فإن منزلتك عند آخر آية تقرؤها))، فالمفروض أنه كان يقرأ في الدنيا، أما إذا كان لا يقرؤه فلا يقال له ذلك، فالارتقاء في الآخرة ودرجاتها، منوط بقراءة القرآن الكريم، وذلك لأن القرآن الكريم نور، وبالنور نبصر، وإذا ذهب النور، نصبح في ظلام دامس، فلا نبصر طريقاً، ولا خطراً، ولا أي شيء. ﴿
قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُبِينٌ
﴾ المائدة: 15



ترتيل القرآن الكريم:

وحينما نُطالب أن نقرأ القرآن الكريم، ينبغي أن نقرأه بالوجه الذي يقربنا إلى الله، وذلك أن نتلو القرآن، كما قال تعالى: ﴿
وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا
﴾ سورة المزمل: 4


وترتيل القرآن قراءتُه على ترسُّل وتُؤَدة، بتبيين الحروف وإشباع الحركات، والترتيل فيه معنى: التفرقة والانتظار، أي نتلو الآية تلو الآية، ونعطي كل حرف حقه ومستحقه، وبتلك التلاوة التي تعطي الحروف حقوقها، وتعطي آيات القرآن صفاتها تكون هي التلاوة المحبوبة وهي التلاوة المطلوبة، ولذلك أذن النبي صلى الله عليه وسلم للصحابة بذلك وقال لأبي موسى الأشعري: (لقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داود)فكان ذلك ثناءً، وكان ذلك إقراراً، فدل على محبة الترتيل.


والغرض من الترتيل الذي ينافي العجلة ويقتضي المكث والتأني هو أن يفهمه السامع كالقارئ ويتمكن كل منهما من تدبره وفهمه، ويصل تأثيره إلى أعماق قلبه



 توقيع : صقر الجزيره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 05-22-2018, 11:45 PM   #2


فاتنه♣♪ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 11-22-2018 (11:13 PM)
 المشاركات : 1,004 [ + ]
 التقييم :  550
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Plum

اوسمتي

افتراضي



نفعنا الله بما اخترته لنا
وجزاك الله كل خير


 
 توقيع : فاتنه♣♪

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-29-2018, 01:02 AM   #3


الكحيله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1024
 تاريخ التسجيل :  Nov 2017
 أخر زيارة : 03-30-2019 (01:36 AM)
 المشاركات : 1,941 [ + ]
 التقييم :  667
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير وكتب لك الاجر


 
 توقيع : الكحيله

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 06-13-2018, 06:15 PM   #4


صقر الجزيره متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 23
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : يوم أمس (06:23 AM)
 المشاركات : 11,945 [ + ]
 التقييم :  4149
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نورتو متصفحي


 
 توقيع : صقر الجزيره

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 04-26-2019, 01:23 AM   #5


7ssass متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 06-04-2019 (04:25 AM)
 المشاركات : 54,489 [ + ]
 التقييم :  38350
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
أنا حرفاً جزم نفسه
ومثلي يصعب إعرآبه
لوني المفضل : Burlywood

اوسمتي

افتراضي



جزآك لله الفردوس الأعلَى
ونفع بطرحك الجميع .. ولآ حرمك الأجر يارب
بـ حفظ الرحمن

::


 
 توقيع : 7ssass

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 05-01-2019, 05:01 PM   #6


ليث متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Apr 2010
 أخر زيارة : 05-08-2019 (01:03 AM)
 المشاركات : 2,479 [ + ]
 التقييم :  1765
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Firebrick

اوسمتي

افتراضي



جزاكم الله كل خيرنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


 
 توقيع : ليث

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009